فضائح وشائعات

كيم ليم: “إنني لستُ متورطة بأي شكل من الأشكال في قضية سينغري”

أفصحت الشخصية الاجتماعية المعروفة في سنغافورة وابنة مالك نادي كرة القدم Valencia CF، كيم ليم عن رأيها في ذكر سِنغري ومحاميه لاسمها في مقابلات حديثة.

ففي الثالث والعشرين من مارس، نُشرت مقابلة لسِنغري مع Chosun Ilbo، وعندما تحدث عن الادعاءات التي تزعم أنه كان يستأجر خدمات مرافقة جنسية للمستثمرين الأجانب، ذكر اسم كيم ليم قائلًا: “تتعلق قضية Club Arena بامرأة من سنغافورة تدعى كيمي، إنها ابنة مالك نادي كرة قدم مشهور، لقد تلقيتُ الكثير من المساعدة منها، لذلك أردت فقط الانتباه عليها”. وقال أيضًا أن النساء اللاتي تم الاتصال بهن كان ذلك بغرض البقاء بصحبة كيم ليم، وزعم محامي سنغري الأمر نفسه كذلك في مقابلة أخرى.

واستجابة لذلك، نشرت كيم ليم بيانًا على حسابها الشخصي على تويتر، تقول فيه الآتي:

“لقد تورط اسمي في فضيحة البوب الكوري التي تنكشف الآن في كوريا الجنوبية.

تلقيتُ مكالمة هاتفية من سِنغري قبل اندلاع الأخبار بوقتٍ قصير، واتضح أنه كانت هناك محادثة مسربة عن إغوائه لمستثمريه بالبغايا. لقد وَجهَ إليَّ بعض الأسئلة الغريبة وأغلقَ الخط. لا أعلم لمَ اتصل بي وكيف تورطتُ في هذه القصة الطويلة على الإطلاق. ولا حاجة للقول أنني كنتُ في حيرة من أمري بعد المكالمة.

عندما اندلعت هذه الأخبار، قال سِنغري أن المحادثة مُفبركة كليًا وأنها أخبار كاذبة، إلا أن الشرطة قالت لاحقًا أنها ليست كذلك.

واليوم، تم نشر بيان صحفي من قِبل محامي سنغري ليَقُص جانبه من الحكاية، وأشار المقال إلى أنه قد حضر حفلًا لي كي احتفل مع الفتيات الأخريات، واللاتي يدعي أنهن لسن بغايا.

للتوضيح، في التاسع من ديسمبر 2015، كنتُ في كوريا مع أصدقائي من سنغافورة، وذهبنا إلى Club Arena لقضاء ليلة في الخارج، وحجز لنا سِنغري طاولة VIP، واحتفلنا مع أنفسنا وغادرنا بعد ذلك.

لم يصحبنا أي من الطاقم أو الموظفين بأي شكل، وبالتأكيد لم أطلب قدوم أي ‘فتيات’ للاحتفال معي، يمكن للأشخاص الأربعة الذين كانوا جزءًا من المجموعة تلك الليلة أن يبرهنوا/يؤكدوا على ذلك.

إنني متورطة في هذه المسألة ببساطة لمجرد أنه حدث وأن كنتُ هناك تلك الليلة، لقد كنت ببساطة في المكان والوقت الخطأ.

ولأكون واضحة، لم تكن لدي أدنى فكرة عن الأنشطة الإجرامية المزعوم حدوثها في Burning Sun، ولا أعمال سِنغري قبل اندلاع هذه الملحمة الطويلة. إنني لستُ متورطة بأي شكل من الأشكال، أي وسيلة إعلام لا تزال قائمة على تقديم التقارير بخصوص هذا الأمر سوف تسمع من محامي الشخصي.”

الوسوم