فضائح وشائعات

المحكمة ترفضُ طلبات الإعتقال قبل المحاكمة لسِنغري ويو إن سوك

في الرابع عشر من شهر مايو، رفضت المحكمة طلبات الحصول على مُذكرات توقيف قبل المحاكمة لسِنغري ويو إن سوك (الرئيس السابق لشركة Yuri) والذي أُتهم بعملهِ مع سِنغري وكونهِ أحد أعضاء مجموعة الدردشة التي أُثارت الجدل سابقًا.
حضر سِنغري ويو إن سوك الاستجواب لرؤية صِحة طلبات الشرطة حول التوقيف قبل بدأ المحكمة حيث يتم توقيف المُتهم لمدة تزيد عن ثمانية وأربعين ساعة (يومين).
وشُملت الإتهامات التي أُدينا بها؛ التوسط في خدمات الدعارة، الاختلاس بموجب قانون العقوبات المُشددة، جرائم إقتصادية، إنتهاك قانون الصرف الصحي للأغذية بالإضافة إلى بيع وشِراء خدمات الدعارة.
في وقتٍ سابق من اليوم، أعلن القاضي شين جونغ يول رفضهُ لطلبات التوقيف ضد سِنغري وجاي إن سوك، وأوضح: “هناك مجال للاختلاف/النِزاع حول التهمة الرئيسية ‘الاختلاس’ ومن الصعب أن أجزم على السبب المعني للإحتجاز، مثل التدمير المحتمل للإتهامات السابقة”.
في السابق، أصدرت المحكمة أمر إعتقال لجونغ جون يونغ وتشوي جونغ هون اللذان كانا جزءًا من مجموعة الدردشة أيضًا، كانت تُهمة جونغ جونغ يونغ هي تصوير المقاطع الجنسية الخفية، أما جونغ هون فتهمتهُ كانت الإغتصاب (ممارسة الجنس دون قبول الطرف الأخر).

زر الذهاب إلى الأعلى